الأربعاء، 29 فبراير، 2012

فترة انتقالية

عادةً.. بحبّش هاي الفترات.. ال-ما بين بين.. 
من الفصل الاول للفصل الثاني
من الشتا للربيع
من بيت لبيت
من حارة لحارة
هيك يعني.. شوشرة قايمة قاعدة.. كله مع بعضه.. 
يعني كمان اكم يوم ببلّش السمستر الثاني ومعه بتبلّش التخبطات.. 
وكمان اسبوعين بدي انقل بيت.. وحارة.. ونمط حياة.. 
يعني زي كل سنة بدي اضطر الملم حالي واتأقلم من جديد لوضع جديد.. 
زهقت.. 
وخايفة.. 
هاي المراحل الانتقالية بتخوّف.. بتخوفني انا عالأقل.. 
مش عارفة اتعامل مع هاي الامور كلها.. كلشي بضيّقلي خلاقي.. حتى الطقس! 
حتى الطقس مش عارف وين الله حاطّه.. حتى الطقس متحيّر.. حتى الطقس مش مساعدني.. 
طبعًا مش بس هاي الامور الّي مش عارفة اتعامل معها.. 
كمان مش عارفة اتعامل مع حالي انا.. شو انا؟ وشو بدي؟ شو بديش؟ 
طيب.. كيف ببلّش؟ قصدي.. كيف ببلّش الملم حالي واوخذ قرارات؟
انا بدي اكس وبديش واي؟ 
طب واذا بدي اكس وواي وبعرف كثير منيح انه بنفعش مع بعض؟ 
افلّتهن الثنين؟ 
طب بدي اترك كل هاي الشغلات الي انا مش فاهمتها..
في اشي جديد بصير بحياتي.. دخل حياتي بشدة وعنف كمان.. وبعدين؟ 
خايفة أهَربُه من حياتي.. أطلِعُه بسبب اللا مبالاة تاعتي الّي بتقضي علي شوي شوي وبتبعد كثير ناس عني.. 
مش عارفة مالي ومش عارفة كيف احافظ على الشغلات الي بتهمني. 

الليلة.. زي كل ليلة.. رح انام وانا اتسائل هاي التساؤلات على امل يكون عندي اجوبة بكرا.. ومتمسكة بجملتي المشهورة - بصير خير - لأنه اذا بديش احط ايماني بهيك امل.. فكيف بدي اكمّل المشوار؟ 

وبالنهاية بقول - غدًا يوم افضل. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق