الاثنين، 16 أغسطس، 2010

"غسلي اجريكي قبل ما تنامي.. "
هاي الجملة كانت بمثابة تصبحي على خير عند امّي وانا صغيرة.. 
ما أنبل القلب الحزين الذي لا يمنعه حزنه من ان ينشد أغنية مع القلوب الفرحة. 

Alanis Morissette - Uninvited

ألانيس موريزيتّي..
هاي انسانة رهيبة.. كل اغانيها بتيجي على الوجع..
كل ما اسمعلها اغنية بركّز بلفظها للكلمات.. مش لفظ عادي.. في بلفظها قوّة ورهبة.. نبرة "انا موجودة هون وانا فوق الكل" -
انا بحب هاي النبرة.. الّي بتجبر الواحد بسمعها.. وبتثبت وجودها.. خلال كل اغنية.. كل كلمة وكل حرف..

بحبّك ألانيس :)

الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

Robbie Williams - My Way


لمّا سمعت هاي الأغنية اول مرة.. سمعتها بصوت العملاق فرانك سيناترا..
وقتها حبّيتها كثير.. ومرقت علي فترة طويلة مسمعتهاش فيها.. لأنها بالنسبة لإلي مش من نوع الأغاني الّي بتنسمع يوميّا..
وبشي يوم.. اجا عبالي اسمعها.. عملت بحث باليوتيوب.. وطلعلي هذا الفيديو..
اغنية "ماي واي" بصوت وأداء روبي ويليامز.. انا عادة بحب اسمع تجديد او توزيع حديث لأغنية قديمة..
شغّلت الأغنية.. وكثير استغربت..
استغربت من احساس روبي ويليامز بهاي الأغنية..
احساس رهيب.. لدرجة انّه سمعتها مرّة.. ومرتين.. وثلاثة.. وأربعة..

يمكن انجذابي وحبّي المستمر لسماع هاي الأغنية وبالأخص هذا الفيديو اله علاقة مباشرة او غير مباشرة بالأداء الرائع.. الموسيقى.. المكان.. تجاوب الجمهور.. التصوير.. الكلمات.. اهداءه لأمّه بآخر الأغنية.. الحركة الّي بعملها بالـ 03:28 او يمكن الدمعة الّي نزّلها بالـ 04:16.

بترك نفسي ونفسكم مع الأغنية والكلمات.

عيشوها كيف ما انا عشتها.










And now the end is near

And so I face the final curtain
My friend I'll say it clear
I'll state my case of which I'm certain

I've lived a life that's full
I traveled each and every highway
And more, much more than this
I did it my way

Regrets I've had a few
But then again too few to mention
I did what I had to do
And saw it through without exemption

I planned each charted course
Each careful step along the byway
And more, much more than this
I did it my way

Yes there were times I'm sure you knew
When I bit off more than I could chew
But through it all when there was doubt
I ate it up and spit it out, I faced it all
And I stood tall and did it my way

I've loved, I've laughed and cried
I've had my fill, my share of losing
And now as tears subside
I find it all so amusing

To think I did all that
And may I say not in a shy way
Oh no, oh no, not me
I did it my way

For what is a man what has he got
If not himself then he has not
To say the things he truly feels
And not the words of one who kneels
The record shows I took the blows
And did it my way

Yes it was my way
بنقهر لمّا بيجي عبالي ارسم وبرسمش. 

إشتياق. 
وشو مع الحب؟ 

الأحد، 1 أغسطس، 2010


من أكثر الأغاني الّي بتوصفني بكثير مواقف واوضاع وحالات..

أداء في قمّة الروعة..

اليوم جاي عبالي اكتب.. 
رغم انه مش من عادتي اكتب
يمكن لأنه بعرفش.. 

بتعرفوا هذا الإحساس لمّا تكون بمحل واحد كثير وقت وبشكل متواصل؟ لدرجة انّك بدّك تنتقُه؟ 
انا هيك اليوم حاسّة.. انّه خلص تل أبيـــــــــــــب!! خلص!
قرفتها! وقرفت العيشة فيها.. قرفت انه هاي البلد مستعبدتني.. ومبعدتني عن أهلي..
بدي اكون دلعة.. وبدي امّي بهذا الوقت.. بدي البيت.. بدي التلفزيون.. غرفتي.. تختي.. 
اشوف اخوي واتقاتل مع اختي.. اتفشّش بأهلي.. كل اشي.. بس مش تل أبيب

تل أبيب اتعبتني.. مش طايقة اظل هون.. 
بس كس اخت التعليم.. الشغل وهاي العيشة!

اه اه.. اليوم بدي انبُر واتمقّت وأسِب واتبكبك وأصيّح وأعيّط وأوكِل حالي وأضرب حالي وأفوت بحالة نفسيّة خرائية وأكسّر وأطبّش وألعن فاطس التعليم وفاطس تل أبيب.. وكلشي.. كلشي..  

بصحلّي مرّة.. لا؟

حالة مش مفهومة.. 

حاسّة اشي مش مفهوم..
هوّي هبوط.. 
هوّي تعب..
هوّي يأس..
هوّي احباط..
هوّي اشتياق..
هوّي حنين.. 

واللهي مش عارفة.. الّي بعرفه بس.. انّه بدي يخلص هذا الأسبوع.. بأسرع وقت ممكن.. 
عشان اتريّح.. 
عشان هداة بالي.. 
بديش غير هداة البال.. 

أصلاً الواحد بدون هداة بال شو بتسوى عيشته؟