الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

عتاق وما بعده..


عتاق - نديم محسن وغادة شبير




عتاق :)
ولاي.. أوّل مرة سمعت فيها هاي الأغنية حسّيت بغصّة.
بس غصتي مكانتش مفهومة.. حسّيت عاطل وحسّيت منيح بنفس الوقت.. بتصير مع غيري هاي الشغلة؟ انه بتتضايق وبتنبسط بنفس اللحظة؟ احتمال كبير انها بتصير بس معي.. أصلاً انا آخر فترة مش فاهمة حالي ومش فاهمة شو بدي من حياتي.. بس.. مش موضوعنا :)
المهم.. كلمات الأغنية مش هوينة.. يعني بتشِد وبترخي بنفس الوقت.. انا هيك بشوف على الأقل.. بعنيش انه الّي بحكيه بالضرورة مزبوط.. بس فيها اشي.. فيها اشي مش عادي. 


انا دايمًا أفكاري مشتّتة، موزّعة.. ممكن احكي جملة وبعدها افكّر باشي ثاني واحكيه بدون ما يكون اله خص. بالزبط زي هسّا :) عشان هيك بفكّر.. شو الّي خلاني اكتب عن هاي الاغنية بالذات؟ وليش اليوم؟ وليش هون؟ 
انه شو عدا ما بدا؟؟؟ 
بعرفش :) امبلا بعرف.. حنين. 
حنين لهذا الاحساس لمّا تسمع اغنية وتعلق براسك وذهنك وقلبك وتقلعط الدنيا فيها وانت حاططها على ريبيت. 
زمان محسّيتش هيك مع اغنية.. وجاي عبالي اشي جديد.. مُثير.. يخلّيني أدمِن عليه.. انا بحب أدمِن على شغلات.. بشوف الإدمان اشي منيح.. 
حياتي عم بتصير ف-ا-ر-غ-ة وهذا مرض انا بغِنى عنّه!!! بديش!!!
بدي إثارة!
بدي إبداع!!
بدي أقضي يومي أعمل شغلات بحبها!
بدي ارجع ارسم زي قبل!
انتِج!
احس انّي بفيد حالي وبفيد المجتمع!
بديش يمرق يومي زي اليوم!
بديش أقتُل يومي وانا أدرس لامتحان بكرا! 
بديش خَبَل بحياتي!
بديش أظل هاي الصبية الناشفة!
الباردة!
اللا مبالية!
عديمة الإحساس!
هيك عم بصير!
كائن حي!
حيوان!
حتى الحيوانات بتحِس مرّات!


افتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت!
خلص نكد!
لازم أرجع أدرس!!!!!!!!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق